free page hit counter
اخبار محلية

متابعة لنتائج تحاليل للإصابة بفيروس كورونا في الجهات

متابعة لنتائج تحاليل للإصابة بفيروس كورونا في الجهات

صفاقس: ارتفاع عدد المتعافين من فيروس “كورونا” الى 19 حالة مقابل استقرار عدد الإصابات في حدود 36 إصابة

أظهرت نتائج دفعة جديدة من التحاليل المخبرية، أجريت يوم أمس الخميس، بمخبر التحاليل الجرثومية والفيروسات بمستشفى الحبيب بورقيبة بصفاقس، على 14 عيّنة، خلوها من فيروس “كورونا”، باستثناء تحليل ايجابي لحالة إصابة سابقة لا تزال حاملة للفيروس، وفق البلاغ الصادر عن الادارة الجهوية للصحة بصفاقس حول الوضع الوبائي بالجهة.
وقد تم وفق ذات البلاغ، الذي تحصل مكتب (وات) بالجهة على نسخة منه، تسجيل حالة شفاء جديدة، ليرتفع بذلك عدد المتعافين من الفيروس بالجهة، الى 19 حالة، مقابل استقرار عدد حالات الإصابة المؤكدة منذ 21 افريل المنقضي، في حدود 36 إصابة.
وأوضح ذات البلاغ، أن عدد الأشخاص الحاملين للفيروس بصفاقس، قد تقلص الى 12 شخصا، جميعهم في حالة صحية مستقرة، دون تسجيل حالات وفاة جديدة، والتي بلغ عددها بالجهة 5 وفيات.
ويخضع، حتى اليوم الجمعة، 112 شخصا للحجر الصحي الاجباري، من بينهم 51 مهاجرا غير شرعي، وذلك من مجموع 455 شخصا، وقع ايواؤهم واعاشتهم بمراكز الايواء التي خصصت للغرض منذ بداية الجائحة الوبائية.
ويخضع أيضا، الأشخاص الحاملين للفيروس دون أعراض سريرية، للحجر الصحي الاجباري بمركز ايواء خصص للغرض، فضلا عن إقامة مريض واحد بمركز “كوفيد-19” بالمستشفى الجامعي الهادي شاكر، حالته مستقرة.

يذكر انه ومنذ بداية الجائحة الوبائية لفيروس “كوفيد-19″، تم إجراء 1150 تحليلا مخبريا لأشخاص بجهة صفاقس، اشتبه في إصابتهم بفيروس “كورونا”.

  لأنه تونسي .. حلاق يتعرض للاعتداء في فرنسا

مدنين: 111 من التونسيين القادين من بولونيا يغادرون مركز الحجر الصحي بجربة دون تسجيل أية إصابة بفيروس “كرورنا”

  رئيس الدولة: هناك أخطاء وقعت ولا بد من الإعتراف بها

قال كاهية مدير الصحة الاساسية بالادارة الجهوية للصحة بمدنين، الدكتور زيد العنز، اليوم الجمعة، أن 111 تونسيا كانوا قدموا عبر رحلة جويّة من بولونيا، غادروا ليلة البارحة مركز الحجر الصحي بجربة نحو ولاياتهم بعد استكمالهم للمدة المستوجبة، على متن حافلات تم تخصيصها للغرض، دون تسجيل أية إصابة في صفوفهم بفيروس “كورونا”.
وذكر، في تصريح لـ(وات)، أن عددا من التونسيين الوافدين من كل من بروكسيل والسعودية، كانوا قد غادروا، خلال الفترة الفارطة، مراكز الحجر الصحي الاجباري، في انتظار مغادرة مجموعة أخرى من العالقين بالجزيرة والبالغ عددهم نحو 300 شخص، يوم الأحد المقبل، نحو جهاتهم بعد خضوعهم للحجر الإجباري.
وقد سجّلت في صفوف التونسيين الذين تم اجلاؤهم من الخارج والذين انهوا فترة الحجر الصحي بجربة، إصابة وحيدة بفيروس “كورونا”، وهي حالة وافدة من بروكسيل، علما وأن صاحبها توفي على إثر خضوعه لعملية جراحية استعجالية على المعدة بالمستشفى الجهوي الصادق المقدم بجربة، وفق الدكتور العنز.
ويواصل عدد آخر من التونسيين العائدين مؤخرا من السعودية وتركيا، الخضوع للحجر الصحي بالجزيرة، فضلا عن مجموعة أخرى من القادمين من ليبيا والذين يتوزعون على مراكز الحجر بولاية مدنين.

  تغيير موعد الانتخابات الرئاسية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى