free page hit counter
اخبار محلية

غازي الجريبي يخرج عن التحفظ: المُناخ مُتعفّن ..المستقبل مُخيف والسيادة الوطنية مُهددة

خرج الوزير السابق غازي الجريبي اليوم الخميس 13 فيفري 2020 عن التحفظ الذي عرف به منذ تقلده عدد من المنصاب الوزارية اهمها الدفاع والعدل ، موجها سهام نقده للاحزاب وللبرلمان .

وكشف الجريبي انه التقى المكلف بتشكيل الحكومة الياس الفخفاخ في مناسبتين وانه لم يعرض عليه الانضمام لحكومته ، فيما اكد التيار على لسان محمد العربي الجلاصي ان الفخفاخ اكد لهم ان الجريبي مرشح لحقيبة الداخلية.

  مهندسو القطاع العام في إضراب عن العمل لمدة 5 أيام

واوضح في مداخلة هاتفية مع اذاعة “شمس اف ام” ان اللقاء تطرق الى تشخيص الوضع السياسي والاجتماعي والقانوني معتبرا ان البلاد تعيش على وقع أزمة خانقة على المستويين الاجتماعي والاقتصادي وان مردها النظام السياسي الذي وصفه بـ”الهجين”.

  الكاف: إصابة تلميذ بكورونا

واضاف ان اللقاء الثاني تناول المناخ العام في البلاد والذي وصفه بـ”المتعفن”معتبرا ان المجلس “لا يليق بتونس” لما فيه من خلافات وتبادل شتائم وهتك للاعراض مؤكدا انه لا يمكن لاية حكومة ان تنجح في ظل مناخ المجلس التشريعي الحالي.

وشدد على ان المناخ متعفن وعلى ان المستقبل مخيف والسيادة الوطنية مهددة بسبب الحاجة الى التداين مستغربا من “الاحزاب التي تنظر الى الحكم على انه غنيمة تتقاسمها مؤكدا انها “بلا برامج وبلا رؤية للاصلاح او النهوض بالبلاد” .

  ألمانيا تخطّط لإنهاء تعاونها التنموي المباشر مع 25 دولة وهذا ما قرّرته بشأن تونس

واكد الجريبي انه كان دائما على ذمة الدولة وان المسالة في الوقت الراهن لم تطرح لان الفخفاخ لم يعرض عليه لا وزارة الداخلية ولا غيرها.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى