free page hit counter
اخبار محلية

حادثة المدرسة القرآنية: هذا أوّل تعليق من وزير الشؤون الدينيّة

أكّد وزير الشؤون الدينيّة، أحمد عظوم، اليوم الأحد، أنّ الوزارة مبدئياً ليست لها أي مسؤولية عن موضوع المدرسة القرآنية في الرقاب من ولاية سيدي بوزيد . 

اقرا المزيد  5 حالات شفاء من فيروس كورونا

 وأضاف الوزير أنّ وزارة المرأة والأسرة والطفولة وكبار السن هي التي تتخذ الإجراءات القانونية عن طريق مندوب حماية الطفولة التي تعود له المسألة من الناحية الإدارية والقضائية وعن طريق صلاحياتها القانونيّة.

 وتابع أحمد عظوم في تصريحات اعلامية أنّ مسؤولية الوزارة تكمن من حيث الرقابة وذلك اذا تبيّنت اخلالات من خلال نشاط ما في الجانب الديني فقط، مُوضّحًا أنّ الموضوع يبقى للمتابعة.

image

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock