free page hit counter
رياضة

تصفيات مونديال قطر: ما حكاية إعادة مباراة السّنغال ومصر؟

خلال السّاعات الماضية، كثر الحديث في وسائل الإعلام المصرية وفي أوساط جماهير منتخب مصر عن إمكانية إعادة المباراة التي جمعت مساء أمس الثّلاثاء 29 مارس 2022 بين المنتخب الوطني السّنغالي وضيفه المنتخب الوطني المصري، والتي انتهت بانتصار السّنغال بواسطة الرّكلات التّرجيحية وتأهّله بالتّالي إلى نهائيات كأس العالم “قطر 2022”.
الحديث عن إمكانية إعادة هذه المباراة جاء إثر الشكوى التي تقدّم بها الاتّحاد المصري لكرة القدم إلى الاتحادين الدولي والإفريقي ضد الاتحاد السنغالي على خلفية المضايقات والتّجاوزات التي استهدفت منتخب الفراعنة بمناسبة إجراء اللّقاء.
وهذا ما صرّح به جمال علام، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، لوسائل الإعلام المصرية بخصوص هذا الموضوع:
“تحركنا من فندق الإقامة في الساعة الثانية والنصف عصرًا لكي نكون في ملعب المباراة على الساعة الثالثة أو الثالثة والنصف على أقصى تقدير، ولكن وجدنا زحاما في الطريق، ولا أعلم إذا كان هذا الأمر متعمدًا أم لا، ووصلنا في حدود الساعة الرابعة عصرًا.”
وأضاف: “كان هناك احتكاكات من الجماهير، حيث قاموا بإلقاء زجاجات مياه داخل الملعب، ولكن لم يحدث منهم أي شيء خارج الملعب.”
وتابع رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم: “لعبنا المباراة في أجواء صعبة، ولكن الحمد لله اللاعبين قدموا ما عليهم، وكنا نتمنى التأهل للمونديال، ولكن قدر الله وما شاء فعل.”
وبسؤاله عن الشكوى التي تم تقديمها إلى الاتحادين الدولي والإفريقي ضد الاتحاد السنغالي، قال: “متوقعين أنه في حال تسليط عقوبة على السنغال ستكون عقوبة مالية، أو خوض مباراته القادمة خارج السنغال، ولكن لن تتم إعادة المباراة.”
وكان منتخب مصر قد فشل في التأهل للمونديال بعد خسارته أمام منتخب السنغال بنتيجة 3- 1 بركلات الجزاء الترجيحية، في المباراة التي أقيمت بينهما مساء أمس الثلاثاء، على ملعب عبد الله واد، في إياب الدور الفاصل من تصفيات المونديال. وكان الوقتان الأصلي والإضافي للمباراة انتهيا بتقدم السنغال بهدف نظيف، أحرزه بولاي ديا، في الدقيقة الثالثة من بداية المباراة.
المصدر: وسائل إعلام مصرية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
error: Content is protected !!