free page hit counter
اخبار محلية

تحقيق العربي الجديد في معركة “التاسعة” و”الحوار التونسي”

– تحقيق العربي الجديد في معركة “التاسعة” و”الحوار التونسي” –
معركة “التاسعة” و”الحوار التونسي” تربك التونسيين
تونس ــ محمد معمري
25 مايو 2019
يبدو أن النجاح الذي حققته قناة “التاسعة” الخاصة في رمضان واستحواذها على نسبة مهمة من المشاهدين الذين احتكرتهم قناة “الحوار التونسي” لسنوات لم يمرّ بصمت، وبدأ بتأزيم العلاقة بين الطرفين.

بوادر التأزيم عدة، أولاها الحرب الكلامية في الفيديوهات التي ينشرها الممثل ومقدم البرامج في “التاسعة”، لطفي العبدلي، الذي انتقد إنتاجات “الحوار التونسي” الدرامية، وخاصة برامج الكاميرا الخفية. وردت “الحوار التونسي” على هذه القناة عبر مالكة القناة قانونياً وزوجة المالك الفعلي، سامي الفهري، التي اعتبرت ما يقال عن القناة حرباً ضدها.

اقرا المزيد  الزردي : ' أرفض التواجد على نفس الطاولة مع مريم الدباغ'

ولا تنتهي الخلافات هنا، إذ أعلن الفهري، مساء أمس، عن اتفاق مبدئي مع أحد مالكي “التاسعة”، رضا شرف الدين، على شراء أسهمه المقدرة بـ 46 في المائة من إجمالي أسهم القناة.

وقال متحدياً “أهلاً بـ(التاسعة) في (الحوار التونسي)، وهو ما رأى فيه البعض عملية إرباك متعمدة من سامي الفهري للعاملين في القناة، خاصة أن جلهم كانوا يعملون في “الحوار التونسي”.

لكن “التاسعة” نفت هذه الأخبار في بيان، مبينة أن رضا شرف الدين لم تعد له أي علاقة قانونية بالقناة منذ 2014. وأوضحت أن عمليات بيع الأسهم تخضع للقانون الذي يحتم إعلام “الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي البصري” (الهايكا) بأي تغيير في تركيبة المالكين لأسهم أي وسيلة إعلام سمعية بصرية.
ووصل الخلاف بين الطرفين إلى التجريح الشخصي وحشر العائلات فيه، إذ شن الممثل زياد مكي، مساء أمس، هجوماً على الإعلامي في “التاسعة” وعائلته، نوفل الورتاني، عبر برنامج “رمضان شو” الذي يقدمه على إذاعة “موزاييك أف أم” الهادي زعيم، وهو من الفاعلين الرئيسيين في “الحوار التونسي”.

اقرا المزيد  سميّة الغنوشي تكتب: سيمرّ الناعقون..ويظل الميراث الفكري والسياسي للغنوشي...

image

ما قاله زياد المكي أحرج إدارة “موزاييك أف أم” التي سارعت إلى نشر بيان للرأي العام أكدت فيه رفضها ما حصل، وأعلنت عن سحب التسجيلات من المنصات الإعلامية التابعة لها. كذلك أشارت إلى أنها فتحت تحقيقاً في الأمر، نافية انخراطها في الصراع الدائر بين القناتين.

اقرا المزيد  نائب شعب عن ائتلاف الكرامة يقتحم مركز أمن بالقيروان ويمنع التحري مع عنصر تكفيري

ويبدو أن تبعات هذا الصراع بين القناتين ستتواصل، خاصة أمام الصعود الكبير في نسب المشاهدة لقناة “التاسعة” التي تعتبر إلى جانب التلفزيون الرسمي التونسي وقناة “نسمة تي في” من القنوات الناجحة في رمضان 2019، بينما شهدت “الحوار التونسي” تراجعاً غير مسبوق،

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock